السحر المدفون بالمقابر

السحر المدفون بالمقابر

السحر المدفون بالمقابر …. سحر الموت والخراب والدمار
.
نبش القبور وانتهاك حرمات الموتى من أجل السحر
كثر الحديث فى عالمنا العربى عن السحر المدفون بالمقابر
والموضوع داخل أكفان الموتى وقبورهم وجثثهم

«عمل مدفون فى قبر»، «سحر مدفون فى كفن ميت»، «عمل على عظم ميت»،

مصطلحات عديدة يعرف بها «سحر المقابر» الذى يعد أحد أنواع السحر الأسود المدفون وأخطرها وأشدها فتكًا أيضًا،

وترجع خطورته لأسباب عديدة،

أهمها صعوبة الوصول إليه وتحديد مكانه من أجل إبطاله والتخلص منه،

إلى جانب خطورة جن المقابر الذين يعتبرون من أخطر أنواع الجن وأكثرهم إيذاءً للإنسان.

وبسبب أنواع السحر المختلفة المرتبطة بالموت والمقابر وأدوات تغسيل الميت وكفنه

ارتبطت هذه الأشياء بهالة إضافية من القدسية والمهابة إلى جانب هيبة الموت،

ولهذا السبب أيضًا يرفض الكثيرون أن يتواجد بالقرب من جثمان الميت

إلا المقربون منه الثقات الذين يصعب أن يتورطوا فى مثل هذه الجريمة

ويدسوا أى نوع من السحر فى كفن الميت أو فى جسده.

وسواء كان السحر الأسود المدفون فى المقابر حقيقيا أم مجرد أسطورة،

يظل موجودًا فى أذهان الكثيرين ومنتشرًا فى العديد من الدول العربية،

خاصة فى دول المغرب والجزائر وتونس، وارتبط بالكثير من القصص المرعبة والأساطير فى مصر.

أعراض سحر المقابر

باعتباره أحد أنواع السحر المدفون،

ثم فإن أعراض سحر المقابر لا تختلف كثيرًا عن أعراض السحر المدفون،

إلا فى درجة شدتها، وقد يختلف الهدف من السحر المدفون فى المقابر بين سحر الجلب

أو سحر التفريق أو سحر المرض حتى الموت أو وقف الحال،

ثم لكن أعراضه المتعارف عليها تكون واحدة،

ومن أبرزها الكآبة والميل للعزلة، والغضب الشديد على أتفه الأسباب،

والشعور المستمر بالإرهاق والتعب إلى جانب ضعف الشهوة الجنسية وقلة الإقبال على الطعام.

ويقال أيضًا،

إن من أعراض السحر المدفون فى المقابر الألم الشديد فى مؤخرة الرأس أو منتصفها فى شكل وخز متقطع،

خاصة ليلاً، وقلة التركيز فى العمل مع الإرهاق الذهنى المستمر،

والشعور بضيق شديد عند النوم، إلى جانب الزغللة فى العينين.

أما الأعراض التى تفرق السحر المدفون فى المقابر عن السحر المدفون العادى

فهى رؤية الأموات وسماع صراخهم ورؤية الأراضى الزراعية أو التراب باستمرار،

كما يكره الشخص المسحور أن يقف بكثرة على الرمال ويصبح منطويًا يحب البيت ولا يفارقه

ويشعر بالضيق عند الخروج، ويحلم كثيرًا بأنه يسقط من مكان مرتفع جدًا.

أنواع السحر الأسود المرتبط بالمقابر مثلما تتعدد أهداف السحر الأسود المرتبط بالمقابر والموت،

ثم تتعدد أشكاله أيضًا بين السحر الذى يتم دفنه فى المقابر والمدفون فى كفن الميت،

والسحر المدفون داخل جسد الميت نفسه، والسحر المكتوب على عظام الميت،

إلى جانب السحر الذى يتم عمله بأدوات تغسيل الميت.

السحر المدفون فى المقابر يفضل الكثير من السحرة أن يدسوا السحر والأعمال فى منطقة المقابر،

لأنها من جهة تكون بعيدة عن العمران والسكان،

ومن جهة أخرى يصعبون فك العمل والوصول إليه، سواء من قبيل الصدفة أو إذا حاول أحد فك العمل،

أما السبب الآخر لميلهم إلى دفن السحر فى المقابر هو أن جن المقابر من أخطر أنواع الجن،

وغالبيتهم من الصنف المؤذى من الجن. ويلجأ السحرة إما لدفن السحر فى منطقة المقابر،

ثم تحت شجرة أو بالقرب من القبور نفسها،

وأحيانًا ما ينبشون القبور ويدفنوه داخلها إمعانًا فى تصعيب مهمة الوصول إليه على من يحاول فكه.

وتكررت أكثر من مرة ظاهرة اكتشاف سحر مدفون فى المقابر خاصة فى دول المغرب،

ثم وللأسف كثيرًا ما يتورط حراس المدافن أو الحانوتية فى دس السحر فى منطقة المقابر،

أو نبش القبور من أجل دس السحر داخلها.

السحر المدفون في الكفن أو المصنوع به نوع آخر من السحر يرتبط بالموت والمقابر وهو السحر المدفون في الكفن،

ثم والذى يتم دسه في الكفن، إما أثناء تجهيز الميت للدفن وتكفينه،

وقد يتورط في ذلك إما المغسل أو أحد الموجودين بالمكان أثناء غسل الميت وتكفينه،

ولذلك يحرص الأهل على ألا يتواجد مع الميت في هذا الوقت إلا الأشخاص الموثوق بهم.

ثم وأحيانًا ما يتم دس السحر في كفن الميت أثناء عملية الدفن،

من قبل التربة أو مساعده، في هذه الحالة يصعب على أهل الميت اكتشاف الأمر،

وأحيانًا يتم دس السحر في كفن الميت بعد إتمام عملية الدفن وانصراف الأهل.

ثم وهناك نوع آخر من السحر يتعلق بالكفن،

وهو الذى تتم صناعته بكفن قديم لميت،

وهو أيضًا يتم دفنه في المقابر أو دفنه تحت الأرض بشكل عام.

وتتنوع أصناف السحر الأسود المصنوع من الكفن،

ثم أشدها شرًا «سحر الموت» و«سحر المرض» الذى يصنع من كفن الميت،

وهناك أيضًا سحر «ربط الرجل» عن الزواج أو الإنجاب،

وسحر يقال عنه إنه «للانتقام من الزاني»، والسحر المخصص لتسليط الحمى.

ثم إبطال السحر المدفون في القبور تختلف آراء الرقاة الشرعيين في مسألة إبطال السحر المدفون في القبور،

فالمعروف أن أضمن طرق إبطال السحر هي الوصول إليه وإفساده والتخلص منه،

وفى حالة دفنه في القبور سيضطرون في حالة الوصول إليه إلى نبش القبور من أجل إخراجه،

وهنا يختلفون، بين نبش القبر لإخراج السحر لأن «الحى أبقى من الميت»،

وإما محاولة إبطاله بطرق أخرى بعيدًا عن نبش القبور

أيضا : سحر الفودو للتفريق

 ولأي استفسار حول أي عمل من أعمال الروحانية لا تتردد بالتواصل معي

افضل و اعظم واحسن شيخ روحاني

الشيخ المعالج راشد الظفيري .

00966541008351

rohaniy121

لا تعليقات بعد على “السحر المدفون بالمقابر

اترك رد

error: لا تسرق شايفك
لمراسلة عبر الواتساب
اتصال الان
%d مدونون معجبون بهذه: